إدارة ترامب تبحث تصنيف الحرس الثوري الإيراني كتنظيم إرهابي

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يدرس البيت الأبيض اقتراحا لإدراج الحرس الثوري الإيراني على لائحة التنظيمات الإرهابية، في إطار سلسلة إجراءات فرضتها الولايات المتحدة على أفراد وكيانات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني.

أفاد مسؤولون أمريكيون بأن إدارة الرئيس دونالد ترامب تبحث اقتراحا قد يؤدي إلى إدراج الحرس الثوري الإيراني في قائمة التنظيمات الإرهابية.

وقال المسؤولون إنه تم أخذ رأي عدد من الوكالات الأمريكية بشأن مثل هذا الاقتراح الذي سيضاف إن تم تنفيذه إلى الإجراءات التي فرضتها الولايات المتحدة بالفعل على أفراد وكيانات مرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، الذي يعتبر أقوى كيان أمني إيراني على الإطلاق وهو يسيطر أيضا على قطاعات كبيرة من اقتصاد إيران وله نفوذ قوي في نظامها السياسي.

وتداولت وكالات أمريكية عددا من مسودات أوامر بشأن قضايا أخرى لكن إدارة ترامب رفضتها أو أجلتها.

وربما يكون لتصنيف أقوى مؤسسة عسكرية وسياسية في إيران كجماعة إرهابية آثار تزعزع الاستقرار بما في ذلك تأجيج الصراعات الإقليمية التي تتبادل واشنطن وطهران الاتهامات بالتدخل فيها. وتنفي إيران هذه الاتهامات.

ومن المرجح أن يعقد هذا الأمر أيضا قتال الولايات المتحدة لتنظيم "الدولة الإسلامية" بالعراق حيث تخوض جماعات شيعية مقاتلة تدعمها إيران ويقدم لها الحرس الثوري الإيراني المشورة القتال ضد التنظيم المتشدد.

ويحبذ حلفاء الولايات المتحدة في الخليج منذ وقت طويل اتخاذ موقف أمريكي أكثر صرامة تجاه إيران التي يتهمونها بالتدخل في شؤون المنطقة.

وأدرجت الولايات المتحدة بالفعل عشرات الكيانات والأشخاص على قائمة سوداء بسبب ارتباطها بالحرس الثوري. وفي 2007 صنفت وزارة الخزانة الأمريكية فيلق القدس التابع للحرس الثوري والمسؤول عن عملياته في الخارج كجماعة إرهابية "لأنه يدعم الإرهاب" وقالت إنه ذراع إيران "الأساسية لتطبيق سياستها بدعم الإرهاب والجماعات المتمردة".

وتصنيف الحرس الثوري بأكمله كجماعة إرهابية قد تكون له تداعيات أوسع بكثير بما في ذلك على الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى في 2015.

 

فرانس 24/ رويترز

نشرت في : 08/02/2017

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق