ليلى إسكندر: هذا سر حصري لمتابعي "على الطريق"

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في حوار اتسم بالعفوية والصراحة المعهودة عنها، ذكرت الفنانة اللبنانية، ليلى إسكندر، أنها بطبعها مشاغبة ويصعب استفزازها، وأن لديها علاقة خاصة بمتابعيها على مواقع التواصل، وأنها تحب مشاركتهم لها في اختيار اللوك المناسب لها، وأن ذلك يوفر عليها الكثير من الجهد والوقت.

كما أكدت أنها من هواة التغيير المستمر في طريقة لبسها، وأن أغلب اختياراتها الخاصة بالفيديو كليبات التي تنتجها يكون مبيناً عليها هي وزوجها الفنان السعودي يعقوب الفرحان، الذي يشاركها في جميع اختياراتها.

كما أعربت إسكندر عن أنها تود المشاركة في عمل سينمائي وليس درامياً، بسبب قولبة الأعمال التلفزيونية العربية التي تدور في إطار واحد لا يتغير. وأشادت بمسلسل هيفاء وهبي للمخرج محمد سامي، الذي بحسب تعبيرها، ارتقي إلى الأعمال العالمية.

من جهة أخرى، ذكرت المواهب السعودية أمثال المخرجة شهد أمين والفنان خالد صقر وآخرين، وقالت إن هناك مواهب إخراجية وتمثيلية سعودية فذة لم تتح لها الفرصة بعد، ويجب أن تستثمر في السينما قريباً، وأن يستفاد من قدراتها الكامنة.

كما ذكرت إسكندر أنها تفكر في دخول مجال السينما من خلال عمل تقوم بكتابته حاليا، وأنها لا تزال في طور التجهيز له.

وعند سؤالها عن أكثر المواقف الجنونية التي قامت بها، جاءت على ذكر بداية علاقتها بزوجها يعقوب الفرحان، حين أرادت أن تختبر مدى حبه لها واهتمامه بها، فقامت بإلقاء نفسها في بحيرة في سويسرا أثناء تصوير مسلسل درامي كانا مشاركين به آنذاك، وتوقعت أن يقوم يعقوب بإنقاذها لتفاجأ بأنه لا يعرف السباحة وقد كسرت رجلها جراء هذا الحادث البسيط، لكنه كان إثباتاً واقعياً لمدى حبه وتعلقه بها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق