أوروبا وإدارة ترامب ..أزمة ثقة

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بالرغم من انشغالات الرأي العام البريطاني والطبقة السياسية بمسألة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، إلا أن  زيارة الدولة التي سيقوم بها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إلى بريطانيا هذا العام مازالت تثير حفيظة الكثيرين، إلى حد دفع الناطق باسم مجلس العموم البريطاني، جون بيركو، لرفض توجيه الدعوة للرئيس الأمريكي لمخاطبة النواب البريطانيين خلال زيارته المقررة إلى لندن.

هذه الخطوة وضعت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في موقف محرج وهي التي تصر على المضي قدما في دعوتها لترامب وتسعى إلى استقبال  الرئيس الأمريكي من دون إلحاق أي ضرر بالعلاقة الخاصة التي تربط لندن بواشنطن. هذا إلى جانب تصاعد موجة الرفض الأوروبي الرسمي والشعبي لطروحات ترامب التي يصفها مراقبون أوروبيون بالمتطرفة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق