كاميرا العربية توثق.. جنود الاحتلال يمطرون شابا بالرصاص

العربية نت 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وثقت كاميرا "العربية" مشهداً مأساوياً لإطلاق الرصاص على شاب فلسطيني، وأصيب بجروح خطيرة، ونقل على إثرها إلى المستشفى لكنه فارق الحياة بعد ساعات.

وقال شهود عيان إن "الشاب تقدم من أحد الجنود الذين انتشروا عند تقاطع طرق شمال مدينة رام الله حيث اندلعت مواجهات، وحاول طعنه أربع مرات". وأضافوا "عند محاولته الهرب أطلق الجنود عليه النار".

ورصدت كاميرا "العربية" مقطعاً للشاب وهو يقف على بعد أمتار بعد محاولة الطعن، وإطلاق ثلاث رصاصات عليه.

ونقل الشاب بواسطة سيارة إسعاف فلسطينية إلى مشفى في رام الله، وذكرت مصادر طبية أن حالته في غاية الخطورة.

وحاول جيش الاحتلال منع سيارات الإسعاف من نقل المصاب، بهدف اعتقاله، مصادرا مفاتيح ثلاث سيارات إسعاف تواجدت بالقرب منه، غير أن رجال الإسعاف حملوه وساروا به ثم نقلوه بسيارة.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الجمعة، مقتل فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن مشافيها تعاملت اليوم الجمعة مع 56 إصابة في الضفة الغربية، منها 48 إصابة بالرصاص الحي أو المطاطي، إضافة إلى 50 إصابة بالرصاص الحي في غزة، أربع منها في حالة الخطر.

وحسب وزارة الصحة فإن هذه الإصابات وقعت في غزة، ورام الله، وطولكرم، وطوباس، ونابلس، وبيت لحم، ومدينة الخليل.

وتواصلت الاحتجاجات الفلسطينية، الجمعة، التي اندلعت قبل أسبوع ردا على قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق