مدبولي: القطاع الخاص والمجتمع المدني يسهمان في تنفيذ محاور التنمية بـ6 أكتوبر

مدبولي: القطاع الخاص والمجتمع المدني يسهمان في تنفيذ محاور التنمية بـ6 أكتوبر
مدبولي: القطاع الخاص والمجتمع المدني يسهمان في تنفيذ محاور التنمية بـ6 أكتوبر

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إن جهاز مدينة 6 أكتوبر يقوم بالتنسيق مع القطاع الخاص، وممثلي بعض الشركات والمستثمرين بالمدينة، للمشاركة في تنفيذ مخططات التنمية، وذلك فى إطار سياسة الدولة نحو مشاركة المجتمع المدنى والقطاع الخاص فى تنفيذ المخططات التنموية.

وأوضح الوزير أن الأعمال التى تم ويجرى تنفيذها بالتنسيق مع المجتمع المدنى، والقطاع الخاص للمشاركة فى بعض محاور التنمية بالمدينة، تقدر تكلفتها بنحو 120 مليون جنيه، تتحملها الشركات دون تكلفة الدولة أى أعباء مالية، ويستفيد منها جميع المواطنين القاطنين بالمدينة والمترددين عليها.

وقال المهندس عصام بدوي، رئيس جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر، إنه تم التنسيق مع شركة ماجد الفطيم– مصر، مالكة «مول مصر»، المُنفذ بطريق الواحات بالمدينة، للمشاركة فى تطوير أحد محاور الطرق الرئيسية المهمة بالتوسعات الشرقية بالمدينة بطول 6 كم وعرض 40 م، الذي يربط طريق محور 26 يوليو بطريق الواحات ماراً بالمدينة التعليمية، وبعض التجمعات السكنية، ومول مصر.

وأفادت الشركة بقيامها بالتنسيق لتنفيذ أعمال رفع كفاءة المحور، بتكلفة تصل إلى 55 مليون جنيه، تتحملها الشركة بالكامل، موضحا أن أعمال التطوير تتضمن إزالة طبقات الأسفلت المتهالكة بالحارتين بالطريق، ورفع جميع المخلفات على جانبي الطريق، وضبط جميع أغطية ومناسيب المطابق وغرف المحابس، وإعادة رصف حارتى الطريق مع عمل الأرصفة والتبليطات اللازمة، وزراعة الجزيرة الوسطى، وبدأ تنفيذ الأعمال منذ أيام.

وأضاف رئيس جهاز مدينة 6 أكتوبر: «الجهاز قام أيضاً بالتنسيق مع بعض المستثمرين بالمدينة لتطوير وزراعة جزر وحرم بعض المحاور الرئيسية، منها تطوير وزراعة جزيرة محور العبور بطول 13 كم وعرض 7 م، بمساحة حوالي 21 فداناً، وهذا المحور يربط طريق الواحات بطريق «مصر-إسكندرية» الصحراوي ماراً بميدان العبور (جهينة)، وبدأ تنفيذ الأعمال منذ 3 أشهر، ومن المقرر الانتهاء من التنفيذ خلال شهر، بتكلفة تقدر بـ8 ملايين جنيه، تتحملها 3شركات مشاركة فى أعمال التنمية، بجانب التنسيق مع شركة مراكز المدينة لتطوير المنطقة عند تقاطع طريق محور جمال عبدالناصر ومحور العبور، بمساحة 25 فداناً، وبدأ تنفيذ الأعمال منذ شهر، ومن المقرر الانتهاء منها خلال 6 أشهر، بتكلفة تقديرية 20 مليون جنيه تتحملها الشركة، وتشتمل الأعمال التى يجرى تنفيذها، على عمل مسارات للدراجات، وممشى للمواطنين، وبرجولات، ومقاعد، ومناطق خضراء، ومناطق ترفيهية، بالإضافة إلى التنسيق مع شركة"جهينة" لتطوير جميع المساحات أسفل كوبرى العبور عند تقاطع محور العبور مع طريق محور 26 يوليو، وكذلك الجزيرة الوسطى عند مداخل ومخارج الكوبرى، وبدأ تنفيذ الأعمال منذ 15 يوماً، ومن المقرر الانتهاء منها خلال شهر، بتكلفة تقديرية 6 ملايين جنيه تتحملها الشركة».

وأشار بدوي إلى أنه يجري التنسيق مع بعض المستثمرين لزراعة وتجميل حرم طريق محور 26يوليو أمام السياحية (4، 6)، ومنطقة غرب سوميد بطول 2 كم وعرض 50م بمساحة 150000 ألف م2 كمرحلة أولى، وتتضمن الأعمال: «عمل مسارات للدراجات، وممشى للمواطنين، ومقاعد، وزراعات، ومناطق ترفيهية، بتكلفة تقديرية 30 مليون جنيه، كما تم التنسيق مع إحدى الجامعات الخاصة لتنفيذ كوبرى مشاة، بتكلفة تقديرية 18 مليون جنيه».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تحرر 846 مخالفة لدراجات نارية على مستوى الجمهورية
التالى الجمعية العمومية للزمالك توافق على ندب مستشار تحقيق